الأطباق الطائرة في عهد الفراعنة – 2

يوليو 2, 2008

بهذه الصورة آلة وجدها العلماء بداخل الهرم لمراقبة حركة النجوم. و تعتبر هذه الآلة متطورة جداً بنسبة لعهد الفراعنة.

 

صورة للكئن الفضائي داخل ضريح بتاح-حتب من سقارة. و تبين الصورة شكل الخادمين و هم يقدمون الطعام للفيلسوف و الحكيم بتاح-حتب الملك الذي ينتمي إلى الأسرة الخامسة.

Advertisements

الأطباق الطائرة 1- في عهد الفراعنة

يونيو 24, 2008

تعود ظاهرة الأطباق الطائرة إلى زمن الفراعنة. فهناك بردية من عهد الفرعون تحتمس الثالث حوالي سنة 1504-1450 ترجمة نص البردية كما يلي:

“في سنة 22 ، من الشهر الثالث من فصل الشتاء ، في الساعة السادسه من اليوم … وجد كتا دار الحياة دوائر من النيران قادمة من السماء … ليس لديها رأس و رائحة أفواههم كريهة. أجسامهم على هيئة واحدة طويلة و هيئة واحدة عريضة. ليس لديها أي صوت.ومن خلاله ، ثم انها وضعت نفسها على البطون… ذهبوا بتقرير إلى الفرعون.أمر الجلالة..  [بحث] كل الذي كتب في لفة من ورق البردى دار الحياة. وكان جلالته يتأمل ما حدث.الآن وبعد مرور بضعة ايام ، وهذه الامور اصبحت اكثر عددا في السماء من اي وقت مضى. انها تسطع في السماء اكثر من سطوع الشمس ويمتد إلى حدود الاربعة إلى تأييد من السماء. …. وكان موقف قوي من دوائر النار. جيش الفرعون ينظر معه في وسطهم. وكان بعد العشاء. لذلك ، فان هذه الاوساط النار صعدت اعلى في السماء متجهة نحو الجنوب… الفرعون تسبب البخور الى ان يقدموا الى جعل السلام على الموقد… وكان ما حدث أمر به فرعون ليكون مكتوبا في سجلات دار الحياة.حتى يصبح مذكوراً إلى الأبد.”

نص البردية باللغة الإنجليزية Text of Egyptian papyrus in English 

In the year 22, of the 3rd month of winter, sixth hour of the day… the scribes of the House of Life found it was a circle of fire that was coming in the sky…. It had no head, the breath of its mouth had a foul odor. Its body one rod long and one rod wide. It had no voice. Their hearts became confused through it; then they laid themselves on their bellies….They went to the Pharaoh… to report it. His Majesty ordered …. [an examination of] all which is written in the papyrus rolls of the House of Life. His Majesty was meditating upon what happened. Now after some days had passed, these things became more numerous in the sky than ever. They shone more in the sky than the brightness of the sun, and extended to the limits of the four supports of the heavens…. Powerful was the position of the fire circles. The army of the Pharaoh looked on with him in their midst. It was after supper. Thereupon, these fire circles ascended higher in the sky towards the south… The Pharaoh caused incense to be brought to make peace on the hearth… And what happened was ordered by the Pharaoh to be written in the annals of the House of Life… so that it be remembered for ever.

المصدر: [Brinsley Le Poer Trench, The Flying Saucer Story, pp.81-82]

 أيضاً صورتين لرسومات على الحوائط بالمعابد المصرية القديمة:

ufos

كما هو واضح من الصورة صورة لطبقين فضائيين

 

كما هو واضح بالصورة شكل الطبق الطائر و لكن الغريب في هذه الصورة هي وجود رسمة لطائرة هليكوبتر أو ما شابه ذلك.